تفاصيل اتهام محمد الغيطي لمحمد رمضان بسرقة قصيدة وطلب 10 ملايين جنيه تعويضا

تفاصيل اتهام محمد الغيطي لمحمد رمضان بسرقة قصيدة وطلب 10 ملايين جنيه تعويضا

تقدم المستشار ميشيل حليم محامي الكاتب والإعلامي محمد الغيطي بإنذار ضد الفنان محمد رمضان، لسرقته قصيدة غنائية قام بغنائها وتصويرها ضمن أحداث فيلم هارلي، وأذاعها منفصلة في كافة الوسائل والسوشيال ميديا وعلى صفحته الرسمية خلال الأيام الماضية، بينما كان الغيطي كتبها ونشرها في ديوان له بعنوان رباعيات الغيطي صادر عن الهيئة المصرية العامة للكتاب منذ ٢٠١٦.


وكشف “حليم” محامي محمد الغيطي في تصريح خاص لـ”فيتو” أنه طالب بوقف إذاعة أغنية رمضان المشار إليها لسرقة كلماتها من وكيله المؤلف محمد الغيطي، حتى لا يكون له حجة بانتفاء علمه وحتى لا يكون هناك مجال لإلقاء الاتهام على غيره، محاولًا الدفع بانتفاء ركني العلم والإرادة وهما القصد الجنائي في جريمتي انتهاك حقوق النشر وسرقة حق المؤلف طبقًا لقانون حماية الملكية الفكرية رقم ٨٢ لسنة ٢٠٠٢.

تفاصيل اتهام محمد الغيطي لمحمد رمضان بالسرقة

وأشار ”الغيطي“ إلى أنه سيرفع دعوى قضائية ويطالب بتعويض عشرة ملايين جنيه عن هذا الضرر الفني، وأنه سيتبرع بأي مبلغ تحكم به المحكمة لمستشفى أبو الريش لعلاج الأطفال.


وقدم المحامي ميشيل حليم المستندات اللازمة التي تثبت حق الملكية الفكرية للغيطي، وأن محمد رمضان سرق حقه المادي والأدبي ونشره في واقعة سطو وسرقة دامغين.

كما أضاف ميشيل حليم أن المادة ٢٥ من قانون ١٧٥ لسنة ٢٠١٨ بشأن جرائم الحاسب الآلي عاقبت كل من أنشأ موقعا إلكترونيا بقصد ارتكاب أو تسهيل جريمة بالحبس عامين وغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه مصري، الأمر الذي من شأنه غلق قناة اليوتيوب الخاصة بالفنان محمد رمضان لإساءة استخدامها في تسهيل ونشر كلمات مسروقة من مؤلفات الكاتب محمد الغيطي، إضافة لعقوبة التعدي علي حقوق الملكية الفكرية وأن الجرائم سالفة البيان ترتبط وبعضها ارتباطًا يقبل التجزئة، أي ستكون العقوبة عن كل فعل تشكل جرما منفصلًا بذاته عن الآخر. 

وكان الإعلامي محمد الغيطي قد نشر نفس القصيدة على صفحته بالفيس بوك والتي مطلعها (اياك تموت وانت حي.. اياك تموت وانت واقف.. الموت لوحده جي جي لو بص لعينيك وإنت خايف).

الفنان/ محمد رمضان
صورة أرشيفية
الكاتب والسيناريست / محمد الغيطي
المحامي / ميشيل حليم
صورة أرشيفية

Share this post

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *